دليل التغذية و الحميات

دليلك لغذاء متوازن و جسم سليم

دليل التغذية و الحميات

رفض شهادة ماجستير إدارة الأعمال المصغر على مستوى الجامعات الحكومية و الخاصة في كل الدول العربية و الدول الأجنبية

 رفض شهادة ماجستير إدارة الأعمال المصغر على مستوى الجامعات الحكومية و الخاصة في كل الدول العربية و الدول الأجنبية

Refusal of "mini MBA" from public and private universities 

تمكنت فكرة ماجستير إدارة الأعمال المصغر أو mini MBA من التسلل إلى الوسط الطلابي و المجتمعات العربية على أنها شهادة حقيقة ذات قيمة علمية و يتم منحها من قبل جامعات مرموقة و معترف بها عالمياً. لكن حقيقة الأمر أنها مزيفة من قبل بعض الجهات الراغبة بالمكسب المادي باستغلال قلة الخبرة لدى الطامحين للحصول عليها و وجود ضعف مادي لبعض طبقات المجتمع من خلال تسويق هذا النوع من الشهادات مستغلين الحاجة الملحة عند الطلاب للحصول على تحصيل علمي لتحسين المستوى المهني و بالتالي المستوى المادي، تتم عملية الاستغلال المادي من خلال تزييف حقائق قد غابت عن أذهان البعض أو لم يعيروها انتباهاً، فحقيقة كون الشهادة مزيفة و لا تعطي أي قيمة لأنها أصلاً لا تمتلك أي قيمة علمية و لا يوجد هكذا شهادة في جميع مجالات التعليم لتساعد الطالب في عالم المهن المرموقة، فلو نظرنا عن

كثب في سوق الأعمال العالمي عموماً لوجدنا حقيقة هذه الشهادة _التي تدعى ماجستير إدارة الأعمال المصغرة أو mini MBA  من خلال القوانين التي فرضتها كبرى الدول على هذه الشهادة و الشهادات المماثلة لها؛ نرى أنه قد تم اعتبارها مخالفة قانونياً لأنها مزيفة و تنطوي تحت بند التزوير الذي تعاقب عليه كل القوانين في دول العالم. و لو نظرنا في سوق الأعمال الأوروبي خصوصاً كونه من أرقى أسواق العمل التي تهتم بالبحث العلمي و التطوير المهني لميدان إدارة الأعمال، لوجدنا تحذيرات كثيرة و قوانين سُنت للحد من انتشار هذه الظاهرة، بل و قد تعدى الأمر لتصل لفرض عقوبات على الجهات المانحة في حال ثبوت التورط و اعتباره تزويراً، و بالنظر إلى ميدان إدارة الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي يوضع بنفس مستوى رقي ميدان إدارة الأعمال الأوروبي، لوجدنا كم القوانين الكبير و التحذيرات المتعددة التي تحذر الطلاب من التوجه إلى ما يسمى ماجستير إدارة الأعمال المصغر أو  mini MBA، و يمكن للجميع البحث في القوانين و التأكد من ضعف جودة هذه الشهادة من خلال محركات البحث على شبكة الإنترنت التي اصبحت في متناول الجميع وسوف يتم اكتشاف أن البعض يقومون بتقديم كورس تدريبي بسيط بهذا الاسم لا يرتقي ليصل إلى درجة الماجستير أو حتى الدبلوم !

 من مساهمات الزوار

التعليقات  

+2 #15 عبد اللطيف مكرم
لقد ساعدتني كثيراً عملية التسجيل و الدراسة في برنامج استشاري تغذية وحميات من بريطانيا و الذي تمثل منهلاً مهنياً يتهافت للحصول على شهاداته الآلاف من المهنيين على مستوى العالم في كافة التخصصات المهنية و التي يحتاجها السوق العملي في معظم أنحاء العالم فالبرنامج متميز بالفعل و تتم دراسته بنظام التعليم عن بعد و دون حاجة للسفر و كذلك فالمقررات الخاصة مترجمة بعناية و دون تأثير على مستوى المعلومات التي يتوجب أن يحصل عليها الدارس من دراسته لتلك المقررات إنها دراسة مفيدة و متميزة و قد استفدت منها كثيراً
اقتباس
+2 #14 سهيل عرفة
الإجابة على اسألتى دايما بتكون بوضوح
اقتباس
+3 #13 عدنان الصوراني
لا يوجد متخصص في مجال التغذية والحميات لا يعرف قيمة و أهمية البرامج التي تهتم بالتغذية الصحية والحميات و أهمية التسجيل فيها و الحصول على أفضل الدرجات العلمية الممكنة منها لكي تساعده على التقدم و الرقي و الازدهار في مجال عمله و لكي يمكنه تحقيق أهداف و متطلبات العمل دون معوقات و هذا ما فكرت فيه تحديداً بالفعل عندما اخترت التسجيل و الدراسة في برنامج استشاري تغذية وحميات من بريطانيا و الذي يمثل أحد برامج اعداد المستشارين التي تشرف علي تنفيذه الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي وتمنح الشهادات الخاصة به من هيئة متميزة كهيئة البورد البريطاني للمحترفين و يحصل الطالب أيضا على عضوية في البورد البريطاني للمحترفين و معها كامل المصادقات و الاعتمادات التي تزود قيمة الشهادة و تمنحها المزيد من المصداقية بالفعل و تفتح للدارس آفاقاً جديدة من التميز و الترقي العلمي و المهني.
اقتباس
+3 #12 محمود علي آغا
برامج دراسية عالية القيمة
اقتباس
+2 #11 جميلة السامرائي
طريقة تعليم جذابة وعرض المقررات بسهولة ويسر
اقتباس
+3 #10 ياسر العتيق
يبحث المتخصصون في مجال التغذية والحميات مثلي دوماً عن كل ما هو جديد و متميز لهم و ما يسمح لهم بممارسة أعمالهم بمزيد من الكفاءة و أنا من المقدرين بشدة للفرصة التي أتاحتها لي الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي للدراسة في برنامجها المتميز استشاري تغذية وحميات من بريطانيا فقد كانت دراسته من التجارب الفريدة التي لم تكن تحمل إزعاج الدراسة التقليدية على الإطلاق بل كانت دراسة عن بعد أنظم أنا بنفسي جدولي الدراسي خلالها بما يناسب طبيعة عملي و ظروفي المهنية و دون معوقات و دون تدخل في ذلك منهم تماماً و ساعدني في ذلك معرفة أن مواقيت الدراسة لا تذكر في الشهادة النهائية و لا يذكر بها كذلك أن الدراسة تمت عن بعد أو أنها كانت باللغة العربية حيث أن القيمة الأكاديمية للمؤهل العلمي الذي يحصل عليه أي متخرج في بريطانيا هي بنفس القدر سواءً تم بطريقة التعلم عن بعد و التعليم المفتوح و الدراسة بالانتساب أو بطريقة التعليم التقليدي و قد تأكدت من أن ذلك هو من الأعراف الثابتة في نظام التعليم العالي في المملكة المتحدة.
اقتباس
+3 #9 عقل علاء الدين
لم أكن أعلم بوجود برنامج دراسي تتم دراسته عن بعد عن مجال التغذية والحميات إلا عندما وجدت رابط يفتح أمامي لبرنامج الشهادة المتقدمة في التغذية واللياقة والحميات من بريطانيا و تتم الدراسة كلها عن بعد و حتى الامتحانات تكون عبارة عن أسئلة مصاغة بطريقة الاختيار من متعدد ثلاثون سؤال إلكترونيا من خلال الإنترنت كأي اختبار دولي محترف و دون سفر أو حضور لأي مكان و بعد الانتهاء من حل الأسئلة يحصل الطالب في ملف تسجيله على نتيجة بعلاماته في الأداء على هذا المقرر و بعد النجاح تصله حزمة تخرجه حتى باب المنزل.
اقتباس
+2 #8 أدهم أغاسي
الشكر والثناء لإدارتكم الموقرة
اقتباس
+3 #7 سلمان المرواني
مجال العمل في التغذية والحميات دائما يعتمد على ضرورة توافر العديد من الخبرات والمعلومات المتخصصة عن التغذية وطرق الحفاظ علي الصحة من خلالها وكذلك كيفية الحفاظ علي الوزن والتخلص من الوزن الزائد وغيره ، و لذلك فقد كان قراري هو التسجيل في برنامج الماجستير التخصصي في التغذية واللياقة والحميات من بريطانيا و الذي أعتبره الخطوة الهامة في حياتي الدراسية و العلمية حيث سيزودني بالكثير مما أحتاجه من المعرفة المتطلبة للنهوض بمستواي المهني ككل و يساعدني في إنشاء مشروعي الخاص بي و فتح مركز لعلاج السمنة والنحافة وتقديم كافة ما يتعلق بالتغذية الصحية وخلافه للأفراد ، و أتمنى أن يحالفني الحظ و أنجح في امتحاناتي التي على وشك البدء قريباً لكي أحقق ما احلم به دون معوقات.
اقتباس
+3 #6 احمد عبد اللطيف
عندما واجهتني بعض الصعوبات في مجال حياتي العملية و الشخصية نتيجة لزيادة وزني بشكل ملحوظ لجأت لأطباء متخصصين و حصلت على علاجات مكلفة ،وكان ذلك له اثر كبير علي نفسيتي ما شجعني على الإصرار لدراسة كل ما يتعلق بالتغذية والسمنة حتي أتمكن من الحفاظ علي صحتي وصحة أسرتي وربما أقوم أيضا بنصح الآخرين من خلال مشروع حر كفتح جيم صحي مثلا، لذلك قمت بالتسجيل في برنامج الماجستير التخصصي في التغذية واللياقة والحميات من بريطانيا عندما أخبرني احد الأصدقاء بأنه استفاد عندما درس هذا البرنامج في زيادة مستوى تحصيله العلمي في هذا المجال و حصل على درجة الماجستير من هيئة البورد البريطاني للمحترفين و قد أصبح من المتميزين في المجال و الحمد لله.
اقتباس
+2 #5 باسم غصب
وجود برامج باللغة العربية هو اللى ساعدني جدا
اقتباس
+3 #4 شبيب عبد الله
كنت أبحث عن برنامج متميز و تقدمه جهة أكاديمية عريقة كهيئة البورد البريطاني للمحترفين في مجال التغذية والحميات لكي أسجل به دون تردد و لم أكن أصدق أني سأجد برنامج متميز و يقدم كذلك درجة مهنية رفيعة كبرنامج الماجستير التخصصي في التغذية واللياقة والحميات من بريطانيا و الذي تقدمه الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ضمن مجموعة التخصصات الحديثة التي أضافتها لبرامج الماجستير التخصصي التي تقدمها و يحصل من خلالها الطالب على كثير من المعلومات التي يحتاج لمعرفتها و دراستها في هذا الصدد و دون معوقات و باللغة العربية كذلك و بدون أي رسوم إضافية.
اقتباس
+3 #3 جبران الفونس
عندما علمت بوجود برنامج مميز في مجال التغذية والصحة العامة و يتم دراسته بنظام التعليم عن بعد سعدت كثيراً بذلك و قمت بالتسجيل فوراً في برنامج خبير في الصحة العامة والتغذية من بريطانيا و الذي تقدمه الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي بمدة دراسة لا تزيد عن عشرة أشهر و دون أن يتقيد الطالب بمواقيت محددة لحضور المباشر أو عن طريق الانترنت لحضور محاضرات او عمل أبحاث تخرج أو كتابة أطروحات أو غيرها من المتطلبات بل استفدت بالفعل استفادة كبيرة من نظام التعليم عن بعد هذا و سعدت به كثيراً.
اقتباس
+2 #2 محمد أمين
المقررات شاملة وواضحة وسهلة
اقتباس
+3 #1 إبراهيم الحجوري
من يعمل في مجال الصحة العامة و التغذية يحتاج بشكل مستمر لتنمية مهاراته وصقل خبراته ومعلوماته بالدراسة ا\و الاطلاع علي كل جديد متعلق بالمجال و هذا ما فعلته عندما اخترت التسجيل و الدراسة في برنامج خبير في التغذية والصحة العامة من بريطانيا مع الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ، كانت مدة الدراسة معقولة ، عام دراسي واحد، و لا يذكر في الشهادة النهائية لغة الدراسة أو مدتها أو أنها تمت بطريق التعليم عن بعد لأن أن القيمة الأكاديمية للمؤهل العلمي الذي يحصل عليه أي متخرج في بريطانيا مساوية تماما للمؤهل الأكاديمي إذا تم دراسته بطريقة التعلم عن بعد و التعليم المفتوح و الدراسة بالانتساب أو بطريقة التعليم التقليدي و ذلك من الأعراف الثابتة في نظام التعليم العالي في المملكة المتحدة.
اقتباس

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

بحث

تابعنا على جوجل بلس